قال رئيس كتلة الإصلاح الوطني حسونة الناصفي، اليوم الإثنين، إن "بيانات حركة النهضة فيها إبتزاز للحكومة وللبرلمان".

ودعا محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس، حركة النهضة إلى تقبل واقع انها ليست طرف أغلبي في البرلمان رغم أنها الأولى في الإنتخابات".

وأشار إلى أن الحركة دائما تبحث عن من تحملة مسؤولية في حين أنها تتحمل المسؤولية الكبرى في كل ما يحدث لان رئيسها رئيس البرلمان، وفق تعبيره.

وأقر أن ما قامت به حركة النهضة "خرق جسيم للنظام الداخلي والقوانين وللأعراف البرلمانية لا يمكنها تغطيتها وإيجاد علل أخرى وماقامت به غير مقبول بالمرة".