أكد النائب في البرلمان والوزير السابق مبروط كورشيد وجود معلومات أمنية مؤكدة حول وجود إرهابيين يجمعون العدة كما جمعوها سنة 2016 في تحدي ظاهر لإرادة الدولة ويشجعهم على ذلك الخصام والخلاف الذي عليه التونسين في الداخل.

وأضاف مبروك كورشيد في فيديو نشره على صفحته الخاصة على الفايسبوك أن "الارهابيين أصبح لديهم طابور خامس فس مؤسسات الدولة في تونس" وتابع "الوضع المشين في لتونس غير مسبوق".

وأشار النائب في البرلمان إلى أن الإرهاب يتربص بتونس من الخارج وصرح "الإرهاب على أبوابنا يقرع الطبول نحونا".