قال الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس الصادق جبنون إن "قلب تونس أنتخب ليقوم بواجبه وليشارك في الشأن العام  بما فيها المساهمة في الحكومات والمساهمة في السياسات العامة كما يساهم حاليا في البرلمان".

وأقر ضيف شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس، اليوم الخميس، إن "حكومة المشيشي ستكون وِلادة لقراءة قانونية ودستورية لرئيس الجمهورية، حيث يرى أن هذه المنظومة لا تصلح وحان الوقت لإنهائها".

وأضاف أنهم في قلب تونس يرون أن هذه المنظومة يجب أن تتطور من خلال الحوار، وفق تعبيره.