علق رئيس مجلس النواب السابق محمد الناصر على "ماراج من معلومات في جويلية 2019 عند تعكر صحة رئيس الجمهورية الراحل الباجي قايد السبسي حول محاولة عدد من النواب الانقلاب عليه".

وقال محمد الناصر  في حوار له مع برنامج 'الأنترفيو" الذي تم بثه اليوم الأحد 20 سبتمبر 2020 على موجات شمس أف أم، إنه عندما توجه إلى مقر البرلمان وجد حوالي 50 نائبا في مكان لم يسبق له أن يجتمع فيه عدد كبير من النواب وفي أيديهم الدستور.

وأشار ضيف شمس أف أم أن النواب الموجودين تفاجؤوا عند رؤيته في مجلس النواب مصرحا "حوالي 50 نائبا كانوا أمام مكتبي وفي |أيديهم نسخة من الدستور بهتوا وقت شافاوني لاباس".

وشدد رئيس البرلمان السابق على أنه لا يعلم ماذا كان يخطط النواب في ذلك الوقت "لكن العملية التي كانوا يخططون لها انتهت بمجرد حضوري في البرلمان".