حذر اليوم الإثنين 21 سبتمبر 2020 عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا الحبيب غديرة من وصول تونس إلى سيناريو كارثي في علاقة بتفشي فيروس كورونا الذي أصاب حسب آخر تحيين لوزارة الصحة 10732 شخصا في تونس.

واعتبر الحبيب غديرة في حوار له في برنامج الماتينال، أن ارتفاع عدد الوفيات بكورونا في تونس هو من أخطر الأشياء، مشيرا إلى أن هامش تفادي ذلك مازال قائما حسب تعبيره، إذا تم تطبيق البرتوكولات الصحية.

وتابع أن الحجر الصحي الشامل لم يعد يمثل الحل لمجابهة كورونا، لأن الفيروس في فترة حضانة، مؤكدا أن الحل هو ارتداء الكمامة واحترام التباعد الجسدي وغسل اليدين.