حسب معطيات أولية تحصل عليها فريق الماتينال شمس آف آم في فقرة "المهمة" اليوم الاثنين، فإن رئيسة الفرع البنكي ببنزرت التي اختلست مبلغا قيمته 1.030 مليون دينار ثم اختفت، موجودة حاليا في الولايات المتحدة الامريكية.

وقد قامت رئيسة الفرع البنكي باختلاس هذه الأموال عن طريق القيام بتحويل مبالغ مالية من حسابات منسية لحرفاء لها بالفرع، نحو حساب بنكي لابنها المقيم بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان اخر تحويل نحو وكالة أسفار بالولايات المتحدة تتراوح قيمته بين 40 و50 الف دينار.

ووفق المعطيات التي تحصلنا عليها فإن رئيسة الفرع البنكي (42 سنة وأم لـ4 أبناء) قد تمكنت من اختلاس هذا المبلغ باستعمال كلمات السر الخاصة بزملائها قصد تحويل مبالغ مالية من خزنة البنك نحو حساب ابنها، أو أيضا عن طريق القيام بعمليات مالية وهمية.

يذكر أن نفس البنك تفطن إلى وجود نقص في فرع تشرف عليه نفس هذه الرئيسة خلال سنتي 2016 و2017 لكنها واصلت العمل بصفة طبيعية.

يشار إلى أن نفس البنك تعرض في 2014، لعملية اختلاس اموال قيمتها 364 الف دينار من فرعه بالبقالطة من ولاية المنستير.