إعتبرت القيادية في  حزب التيار الديمقراطي والنائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية سامية عبو ان "مواصلة رئيس الحكومة هشام المشيشي العمل مع من وصفتهم بالأغلبية المافيوزية (حركة النهضة، إئتلاف الكرامة وقلب تونس) في البرلمان  يمكن أن يكون خطرا على الدولة".

وقالت عبو خلال تدخل هاتفي لها، اليوم الأربعاء، في حصة هنا شمس في إذاعة شمس آف آم،"أتمنى أن يكون ما أقدم عليه المشيشي وسحبه لمشروع الحكومة المتعلق بالمرسوم 116 تكتيك فقط من أجل كسب إستقرار حكومته  وتمكينها من العمل  وليست مسألة مبدئية في العمل مع الأغلبية التي استعمرت الدولة من أجل الإنقلاب عليها وإرتهنت السلطة في يدها".

وشددت سامية عبو على ان المشيشي بما أقدم عليه "قدم مؤشرا سيئا".