قال رئيس جمعية المحامين الشبّان طارق الحركاتي، إن السلطة القضائية مرتهنة للجهاز التنفيذي، مشددا على ضرورة أن يكون القضاء مستقلا.

واعتبر الحركاتي في حوار له في برنامج هنا شمس، أن هناك تماهيا بين السلطة التنفيذية والقضائية، منتقدا بشدة الأحداث التي رافقت قضية المحامية نسرين قرناح في محكمة بن عروس.

وأشار إلى أنه تم تقديم شكايات ضد نقيبة القضاة وضد الناطق الرسمي للمحكمة الإبتدائية ببن عروس.

وفيما يتعلق بالجدل القائم بين الجمعية والأمنيين، أوضح طارق الحركاتي، أن الصراع ليس مع الأمنيين بل مع النقابات الأمنية.

وبخصوص إمكانية مقاطعة الجلسات، أكد المتحدث أنه لم يتم بعد الحسم في هذا الموضوع.