أكدت اليوم الإثنين 26 أكتوبر 2020 الناطقة باسم وزارة الصحة ومديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، أن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا وقبل فتح الحدود في27 جوان الماضي، أوصت بضرورة إقرار إجبارية الاستظهار بتحليل سلبي لفيروس كورونا لكل الوافدين على تونس مهما كانت المناطق القادمين منها ومن بينها البلدان المصنفة في القائمة الخضراء.

وفي حوار لها في برنامج هنا شمس، قالت نصاف بن علية إن قرار سياسي كان وراء عدم إجبارية الاستظهار بتحليل الـPCR، مبينة أن نقاشات مع القطاع السياحي كانت تهدف لتنشيط الدورة الإقتصادي وهو ما أسفر عن السماح بعدم تطبيق قرار اللجنة العلمية.