قالت رئيسة الغرفة الوطنية لمنتجي الزياتين نجاة السعيدي اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 ان وزير الفلاحة السابق سمير بالطيب ضحَّى بالفلاح حتى يخرج بطلا.

وأضافت نجاة السعيدي خلال استضافتها في برنامج كلام في البزنس أن بالطيب اتخد قرار ببيع زيت الزيتون ب 5600 مي حتى يخرج بطلا من الحكم والسلطة.

ولاحظت ضيفة شمس أف أم أن السنة السايقة تم تسجيل وفرة في الانتاج لكن الفلاح هو المتضرر الوحيد مطالبة بضرورة تخصيص جزء من الدعم الموجه للزيت النباتي لفائدة زيت الزيتون.

هذا وأشارت السعيدي الى أن سلط الإشراف والمتمثلة في الديوان الوطني لزيت الزيتون ووزارة الفلاحة ووزارة التجارة لم تراع حاجياته التي أثقلت بدورها كاهله قائلة: الفلاح يعاني وسلط الإشراف كل حد يضرب على درابوه"

وأوضحت السعيدي أن منحة التخزين التي أقرتها الدولة للفلاحين خلال الموسم الحالي نظرا لوفرة المنتوج تمتع بها فقط "المكانجية" والشركات المصدرة.