دعا عميد المحامين إبراهيم بودربالة ،اليوم الإثنين، إلى فتح تحقيق عميق ودقيق ضد إثنين من القضاء يتبادلان التهم على العلن.
وقال محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال، إن" السكوت عن هذه المسألة سيجعل القضاء محل إزرداء  ويفقد مصداقيته ويفقد ثقة المواطن فيه".
وإعتبر عميد المحامين "هذه المسألة خطيرة وتستوجب التحقيق لإعطاء كل ذي حق حقه، خاصة ان الأطراف المتبادلة للتهم في أعلى هرم القضاء، حيث يتمهم أحدها الآخر بالإثراء دون سبب والآخر يتهم زميله بالتستر على معلومات متعلقة بقضايا الإغتيالات السياسية".
وشدد بودربالة على ضرورة أن يتحمل القضاء مسؤوليته لإنقاذ نفسه، وفق تعبيره.