قال مدير التوزيع في إدارة المحروقات بوزارة الصناعة عفيف المبروكي، ان شحنات الغاز المسال التي سيتم توريدها سوف تحول اغلبها الى معامل التعليب  بالشمال بعد غلق المنطقة الصناعية بقابس بسبب اعتصام الصمود المطالب بالتشغيل والتنمية بولاية قابس.

وقال في تدخله في برنامج كلام في البزنس الاثنين 23 نوفمبر ان تونس تورد خلال شهر نوفمبر 56 الف طن من الغاز المسال مقسمة الى 5 شحنات  سيتم توجيه اغلبها الى وحدات الانتاج بالشمال كحل بديل الى حين ايجاد الحلول الملائمة لمطالب اعتصام الصمود 2 الدي يتواصل منذ يوم 12 نوفمبر الجاري.

   وبين ان الحاجيات السنوية من قوارير الغاز يقدر ب40 مليون قارورة تكلف الدولة 600 مليون دينار نفقات دعم مشيرا الى ان الكلفة الحقيقة لقارورة الغاز تقدر ب24 دينار في حين يتم تسويقها  ب7 دنانير.

   وقال ان الوزارة تعمل على ترشيد استهلاك قوارير الغاز من خلال مراقبة استعمالها ولا سيما من قبل بعض الصناعيين  كالمداجن وفي التاكسيات.

   واعتبر انه من الضروري زيادة الوعي لدى المواطنين باستعمال قوارير الغاز فقد للاستهلاك المنزلي على ان يتم تشجيع الصناعيين وسواق التاكسي على التزود به من محطات بيع الوقود.