قال وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي ان "هناك من يتحرك داخل تونس بأجندة خارجية ولا يريدون لتونس النجاح".

واضاف المكي خلال استضافته اليوم الاثنين في حصة هنا شمس، ان اطرافا خارجية ذات مصالح تجارية مارست ضغوطات رهيبة من اجل الضغط على تونس لإقتناء التحاليل السريعة.

وقال المكي ان اللجنة العلمية تصدت لهذه الضغوطات وتم اقتناء هذه التحاليل واستعمالها في الوقت والظرف المناسب.

واعتبر المكي ان التشكيك في اللجنة العلمية لا أخلاقي والمراد منه محو نجاح تونس في تجاوز ازمة كورونا.