تعقيبا على ما يروج مؤخرا بخصوص إمكانية حدوث إتفاق داخل حركة النهضة بين ما يعرف بـ'مجموعة الـ100' والشق المناصر لزعامة راشد الغنوشي، قال عبد اللطيف المكي ان الحل الوحيد لهذه الازمة يكمن في ان يتحمل الغنوشي مسؤوليته في تحقيق الانتقال السياسي داخل الحركة 'وسيحسب له ذلك كأفضل كتاب من الكتب التي سطرها'.

وأضاف وزير الصحة السابق والقيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي، ضيف هنا شمس اليوم الاثنين، ان محاولات الاتفاق بين الشقين المتخاصمين داخل النهضة لازالت 'محتشمة'.

واعتبر ضيف هنا شمس انه وطالما لم ينخرط راشذ الغنوشي في محاولات الاتفاق والصلح ولم يعترف بان من مصلحته ومصلحة الحركة هو تحقيق الانتقال القيادي، فسيبقى الحل 'محل شك'.

وقال المكي ان العريضة التي تم تقديمها من أجل عدم الابقاء على راشد الغنوشي على راس الحزب اثر المؤتمر المقبل، هي 'نصيحة سيدرك صدقها الغنوشي مستقبلا'.