اقر رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني انهم  في "اتجاه حكومة سياسية بقيادة هشام المشيشي".

وقال ضيف شمس آف آم خلال حضوره في حصة هنا شمس، إنهم و"في المرحلة الأولى قبلوا بحكومة تكنوقراط التي كانت خيار رئيس الجمهورية في حين ان الأحزاب هي من تحكم".

وأصاف انه وفي المرحلة الثانية تم التوجه نحو التحوير الوزاري وهذه المرحلة تتجه نحو مرحلة جديدة لتكوين حكومة سياسية بقيادة هشام المشيشي، وفق تعبيره.

وقال ان هذه الحكومة بدأت تكنوقراط وستصل لحكومة سياسية بالحوار لتشمل أكبر طيف سياسي، حسب قوله.

وأفاد الهاروني ان المشيشي يستمع لحزامه السياسي الذي يدعمه والذي منحه الثقة، لافتا النظر إلى" أن أي وزير لا يستمع إلى رئيس الحكومة وغير منضبط لا يمكن تواجده في الفريق الحكومي".