قال الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة محمد الصغير ميراوي، إن هناك نوايا غير معلنة لإضعاف شركة فسفاط قفصة وخوصصتها.

وأضاف في تدخله في برنامج كلام في البزنس، اليوم الاثنين 18 جانفي 2021، ان الشركة أصبحت اليوم تلعب دور الدولة في التشغيل والتنمية في وقت استقالت الدولة عن القيام بدورها في الجهة.

وشدد بالقول على أن شركة فسفاط قفصة هي اليوم بالنسبة للجهة الدولة التي يتوجه اليها المواطن للمطالبة بالتنمية والتشغيل.

واعتبر ان الاضراب الأخير الذي قام به العاملين في الشركة يأتي على خلفية المطالبة باستحقاقات مهنية غير ان انتاج الفسفاط متعطل بسبب اعتصام مواطنين من خارج الشركة.

وتابع أنه من المهم اليوم رفع القيود عن الشركة في توريد معداتها ومساعدتها على استرجاع ديونها لدى المؤسسات العمومية على غرار المجمع الكيميائي، والتي تبلغ قيمتها الجملية 600 مليون دينار.

وبين أنه من الضروري ان يتم التحاور مع المعتصمين وعقلنة الانتدابات في شركة فسفاط قفصة التي تقوم بدفع أجور اكثر من 6500 عامل في شركات البيئة بالإضافة الى عمالها البالغ عددهم 7400 شخ