قال عبد القادر الرميلي شخص طبيعي من ولاية القصرين مشارك في حملة الاستفتاء، اليوم الأربعاء، إنه مناصر لمشروع الدستور الجديد لانه يقطع مع الدستور المقبور ومنظومة الإنقلاب على الثورة.

وأفاد الرميلي في تصريح لشمس آف آم، في إطار حملة الإستفتاء، ان "هذا الدستور فرصة للقطع مع المحاصصات التي كانت تحدث في البرلمان سابقا خاصة وأنه يتماشى مع واقع الشعب وطموحاته".

واضاف ان "مشروع الدستور يساهم في ضمان المساواة والحقوق وارساء دولة عادلة خاصة بعدما تمكن الشعب من تقديم رأيه من خلال الأستشارة الإلكترونية ".