أكد رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد، اليوم الخميس، انهم غير منخرطين في حملة الأستفتاء وموقفهم الحالي هو المقاطعة في إنتظار موقفهم النهائي الذي سيتم اتخاذة لاحقا ، وفق تعبيره.
وقال ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة الماتينال، وفي إطار حملة الإستفتاء، إن الدستور الجديد سينتج القبلية والعروشية من خلال إقرار بعث مجالس جهوية، معتبرا إياها "فتنة قبلية في المستقبل''.
هذا وأفاد كرشيد ان "دستور رئيس الجمهورية لا يمكن القبول به"، داعيا التونسيين لعدم الإنسياق خلفه لانه سيذهب بتونس لسنوات ظلام جديدة، مبينا أن كلمة "ديمقراطية لم ترد في هذا الدستور".