وافق الإطار الفني للمنتخب الوطني على تسريح كل لاعبي الترجي الرياضي التونسي والنجم الرياضي الساحلي للإلتحاق بأنديتهم إنطلاقا من يوم 23 مارس وإعفائهم من رحلة الجزائر لخوض المقابلة الودية ضد المنتخب الجزائري من الشهر الجاري، وذلك نظرا لإلتزامات الفريقين خارج حدود الوطن ، حيث يخوض الترجي مقابلة الكأس الإفريقية الممتازة ضد الرجاء البيضاوي يوم 29 مارس وفي نفس اليوم يواجه النجم الساحلي فريق المريخ السوداني في إطار إياب الدور نصف النهائي للبطولة العربية.
وبالتالي سيكتفي كل من كشريدة وبن عمر والخنيسي والبدري وبن محمد بخوض مقابلة ساوازيلاند يوم 22 مارس في ملعب رادس لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات كأس إفريقيا.