رغم ان رغبة عبد السلام السعيداني في إنهاء العلاقة مع المدرب منتصر الوحيشي أصبحت أمرا واضحا فإن ما يؤجل اتخاذ القرار رسميا هو عدم التوصل إلى إيجاد الحل البديل.

اضافة الى ذلك فإن الجلسة التي جمعت الطرفين اليوم لم تؤد إلى اتفاق تام على بنود الطلاق بالتراضي ذلك ان منتصر أعرب عن استعداده للرحيل شرط الحصول على أجره الشهرية المتخلدة و التي تصل حد 8 اجر شهرية حسب مصادرنا.

كما أكد منتصر كحل ثان مواصلة عمله إلى ما بعد لقاء النجم الساحلي ليتم بعدهاالتقييم و اتخاذ القرارات الملائمة لمختلف الأطراف.

و في إطار مساعيها لتوفير الحل البديل علمنا أن هيئة السعيداني اتصلت بالمدرب محمود الورتاني الذي اعتذر عن قبول المهمة باعتبار أنه يستعد للسفر الى كندا لزيارة ابنه وقضاء أيام هناك .

وفي نفس الإطار تم اقتراح اسم المدرب شكري البجاوي كحل بديل على ان يكون معه السيد يوسف الزواوي في خطة مشرف عام.

ولئن لم يتم إعلان اي قرار نهائي إلى حد الان فإن الندوة الصحافية للسعيداني الثلاثاء 16 أفريل ستكون حاسمة من حيث إعلان القرارات التي تخص مستقبل الفريق.