تمكن لاعب المنتخب الوطني نعيم السليتي من تسجيل هدف ثمين ليلة أمس مع ناديه ديجون في الجولة الأخيرة من الدرجة الأولى الفرنسية ضد تولوز.

السليتي بدأ المباراة على دكة البدلاء ثم أقحمه المدرب مع بداية الشوط الثاني ليساهم في فوز فريقه بهدفين لهدف وتمكنه من الابتعاد عن المركز القبل الأخير بعد هزيمة "كان" فريق سيف الدين الخاوي الذي غادر الدرجة الأولى وبالتالي سيواجه ديجون فريق لانس من الدرجة الثانية لضمان البقاء.