أطلقت اليوم الأربعاء 19 جوان 2019 السلطات الفرنسية سراح الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني، بعد استجوابه لعدة ساعات في إطار تحقيق حول فساد في منح قطر حق استضافة مونديال 2022.
وبينما لا يزال شبح استضافة قطر لكأس العالم يطارد أيقونة كرة القدم الفرنسية، قال وليام بوردون محامي أسطورة كرة القدم الفرنسية بلاتيني إن موكله بريء، وأشار إلى أن ما حدث ليس احتجازاً، وإنما هي رغبة من المحققين في سماع أقوال بلاتيني كشاهد.
التحقيقات تحوم أيضاً حول اثنين من معاوني الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، كلود جيون وصوفي ديون استجوبتهما الشطة.
وينظر المدعي العام المالي الفرنسي، في حفل غداء أقامه ساركوزي قبل أيام من فوز قطر بحق تنظيم البطولة، ومن أبرز الحاضرين آنذاك بلاتيني والشيخ تميم ولي عهد قطر آنذاك.
وقال بلاتيني الذي اعترف مسبقاً بدعم عرض قطر أمام منافستها الولايات المتحدة، إن ساركوزي لم يطلب منه التصويت.