أثار لويس سواريز مهاجم أوروغواي جدلا جديدا خلال الفوز 1-صفر على تشيلي في كأس كوبا أمريكا لكرة القدم أمس الاثنين بعدما طالب بالحصول على ركلة جزاء بعد لمسة يد من حارس تشيلي داخل المنطقة.

ومع بحث أوروغواي عن هدف أمام المنتخب حامل اللقب، لانتزاع صدارة المجموعة، ركض سواريز داخل المنطقة وراوغ غابرييل أرياس حارس تشيلي لكن الحارس عاد مجددا ليحول تسديدة المهاجم إلى ركلة ركنية.

لكن بدا وكأن سواريز لا يدرك للحظات أن أرياس يستطيع لمس الكرة بيده داخل المنطقة وطالب الحكم بالحصول على ركلة جزاء عن طريق الإشارة إلى وجود لمسة يد.

وأدرك سواريز الخطأ سريعا وتوقف عن الاحتجاج ووضع يده على رأسه لمواساة نفسه على إهدار الفرصة السهلة.

 

 

 

المصدر: رويترز