أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية عن اجتياز 200 مليون ساعة عمل في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها قطر سنة 2022 .

وهكذا تكون اللجنة العليا قد أنهت قرابة 75% من خطة تجهيز المنشآت المخصصة لإحتضان الدورة .

وقد حفلت الأعوام القليلة الماضية بعدد من النجاحات والمحطات البارزة في الطريق نحو استضافة المونديال في قطر أهمها تطوير استاد خليفة الدولي وإعادة افتتاحه، وتدشين استاد الجنوب في مدينة الوكرة، وبناء ثلاثة مجمعات تضم ملاعب تدريب متكاملة ليصل مجموع الملاعب التدريبية الجاهزة استعداداً لاستقبال المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 40 ملعباً.

وقد أعلنت اللجنة العليا عزمها تدشين استادي الريان والبيت في مدينة الخور خلال النصف الثاني من العام الجاري.