توقع النجم الكامروني السابق صامويل ايتو أن تكون كأس العالم التي ستحتضنها قطر سنة 2022 مبهرة إستثنائية وذلك في حوار مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث وهي الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية وبرامج الإرث للمونديال التي عينت اللاعب الكامروني سفيرا دوليا لها منذ أفريل الماضي.

وأكد إيتو أن قطر رغم صغر مساحته فإنه بلد رائع وثري بتقاليده وثقافته وتراثه مما سيمكن المشجعين من قضاء أوقات رائعة داخل الملاعب وخارجها مما يجعل هذا البلد الآمن وجهة فريدة لاستضافة البطولة على حد تعبيره.

وأضاف إيتو أن درجات الحرارة خلال المونديال القطري ستكون مثالية في شهري نوفمبر وديسمبر مما سيمكن المشجعين من مشاهدة المقابلات في ظروف طيبة والإستمتاع بالشواطئ الجميلة وقضاء أوقات رائعة في التسوق والمطاعم وزيارة الكثبان الرملية وغيرها من المرافق السياحية المبهرة وهي ظروف وعوامل قال عنها إيتو أنها ستجعل البطولة إستثنائية.