وقّع الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، شراكة استراتيجية عالمية لأربعة أعوام مع نادي روما الإيطالي، بهدف تزويد الفئات الأقل حظاً بالمهارات الحياتية الأساسية عبر الاستفادة من شعبية كرة القدم. وتغطي الاتفاقية مجالات الاستدامة، والتعليم، والإعلام الرقمي، والمسؤولية الاجتماعية.
وشهد ملعب أولمبيكو الإيطالي أمس الإعلان الرسمي عن الشراكة قبيل انطلاق مباراة نادي روما مع نادي ساسولو ضمن الدوري الإيطالي، وذلك بحضور سعادة السيد عبد العزيز أحمد المالكي الجهني، سفير دولة قطر لدى جمهورية إيطاليا، فضلا عن دعوة 100 طفل من المجتمع المحلي لحضور المباراة.
وتنص اتفاقية الشراكة على تنفيذ برامج كل من الجيل المبهر ونادي روما الرياضي في مدينة روما وقطر، والشرق الأوسط، وآسيا.
وسيتم التركيز على القضايا الاجتماعية المهمة مثل المساواة بين الجنسين من خلال تبادل الخبرات بين المتخصصين في الدوحة وروما، وإتاحة مزيد من الفرص من خلال معهد جسور ومؤسسة السلوك من أجل التنمية التي أسستها اللجنة العليا عام 2016.
يشار إلى أن برنامج الجيل المبهر تأسس عام 2010 خلال مرحلة إعداد ملف قطر لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA 2022™. ويهدف البرنامج إلى توظيف الرياضة لإحداث التغيير الإيجابي في حياة الأفراد، وإرساء الأسس السليمة للتنمية الاجتماعية المستدامة في البلدان المستهدفة.
ونجح الجيل المبهر إلى الآن في الوصول إلى أكثر من 500 ألف مستفيد في الشرق الأوسط وآسيا.