بعد أن أجرى مساء أمس محمد دراغر الفحوصات والكشوفات الطبية اللازمة تبين أن وضعه الصحي يتطلب عشرة أيام راحة، وعليه فقد قرر الاطار الطبي والفني للمنتخب الوطني الإذن له بالعودة إلى ناديه لتلقي العلاج اللازم.

ومن جهة أخرى سيلتحق بعد ظهر اليوم اللاعب ديلان برون وذلك بعد أن أكدت كل الفحوصات سلامته وان إصابته لن تحول دونه والمشاركة في الاستعدادات مع زملائه لمباراة الكاميرون.