خلال الندوة الصحافية التي عقبت لقاء قطر و السعودية في اطار نصف نهائي كأس الخليج منذ قليل،و في رده على سؤال توجه به مبعوث شمس اف ام الزميل عبدالباقي بن مسعود حول البنية التحتية الرياضية القطرية قال مدرب المنتخب السعودي الفرنسي هارفي رونار أن ما شاهده و معاينه يؤكد جدارة قطر باحتضان مونديال 2022 والذي سيكون في اعتقاده استثنائيا.

ولاحظ أن ملعب الجنوب الذي احتضن لقاء اليوم اروع بكثير من الملاعب التي قاد فيها منتخب المغرب في مونديال روسيا.

وقال رونار ان البلد الذي أنشأ منذ سنوات مشروع اسباير كشف عن نيته في أن يجعل كرة القدم رافدا من روافد التقدم وهو يخطو خطوات متميزة تجعلنا نتوقع دون مجاملة أن يكون مونديال قطر هو الأفضل خاصة أن روعة البنية التحتية اقترنت بروعة ودقة التنظيم فضلا عن توفير كل الإمكانيات المطلوبة للفرق المشاركةوالتي سنحت لها كي تخوض دورة كأس الخليج الحالية في أفضل الظروف.