أصدرت نقابة الإدارة العامة لوحدات التدخل عن طريق النقابة الأساسية لفوج حفظ النظام الجهوي بصفاقس بيانا، هددت فيه بعدم تأمين مباريات النادي الصفاقسي مستقبلا

وذكرت النقابة أن قرارها يأتي على إثر تفاقم ظاهرة العنف اللفظي والمادي من طرف جمهور النادي الرياضي الصفاقسي تجاه أعوان الأمن وخاصة أعوان وإطارات الفوج الجهوي لحفظ النظام بصفاقس الموكول اليهم مهمة تأمين الملعب من الداخل الذي تجاوز ليطال طاقم التحكيم واللاعبين أثناء مقابلة يوم الأحد 08/12/2019 بين النادي الصفاقسي والملعب التونسي على مرأى ومسمع المسؤول الأول مدير إقليم الأمن الوطني بصفاقس الذي اعتاد السلبية في إطار تطبيق القانون واختار في العديد من المرات متابعة أحداث العنف والشغب من بعيد.

ودعت النقابة سلطة الاشراف الى مراجعة منظومة التأمين داخل ملعب الطيب المهيري بصفاقس

كما طالبت الوحدات الامنية الى الاخلاء الفوري للمدارج بمجرد اندلاع أعمال عنف وشغب وذلك باستعمال وسائل التدخل القانونية.

ودعت نقابة وحدجات التدخل أياض الجامعة التونسية لكرة القدم الى مراجعة توقيت المقابلات والتي يتم تعيينها ليـــــــــــــــلا.

هذا وشددت على أنه في حالة عدم تفاعل الجهات المعنية لمطالبنا، فان النقابة الأساسية لفوج حفظ النظام الجهوي بصفاقس ستدعو منخرطيها الى عدم تأمين مقابلات النادي الرياضي الصفاقسي بحضور الجمهور مستقبلا.