أصدرت الهيئة المديرة للنادي الرياضي الصفاقسي بلاغا أعلنت فيه عن دعوتها لعقد جلسة عامة عادية ثانية سيقع تحديد موعدها لاحقا.

وكانت الهيئة المستقلة للإنتخابات قررت إبطال الجلسة العامة التقييمية للنادي الصفاقسي لموسم 2019/2018 التي إنعقدت مساء امس الجمعة على خلفية وجود إخلالات إجرائية وقانونية شابت اشغال الجلسة وعدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للفريق من قبل المنخرطين الحاضرين في الجلسة العامة.

وافادت الهيئة المديرة في بلاغ على صفحتها على فايسبوك مساء امس " على اثر عدم المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي 2018 / 2019 بالجلسة العامة التقييميّة المنعقدة يوم 17 جانفي 2020 .. فإن الهيئة المديرة للنادي الصفاقسي بعد إجتماعها الطارئ المنعقد مباشرة بعد إنتهاء فعاليات هذه الجلسة قررت بالرجوع إلى القانون الأساسي للنادي والنصوص القانونية المنظمة للجمعيات الدعوة إلى جلسة عامة عادية ثانية سيقع تحديد موعدها طبقا للآجال القانونية وذلك حفاظا على الإستقرار الرياضي للنادي ومراعاة لمصلحته العليا ".

ويشار الى ان عددا من أحباء النادي الصفاقسي طالبوا خلال الجلسة العامة المنعقدة مساء امس بمركب الجمعية رئيس النادي منصف خماخم بالرحيل، كما رفضوا المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي في ردة فعل على سياسة الفريق والإخفاقات التي رافقت مسيرته على امتداد الموسم المنقضي ولا سيما خلال منافساته المحلية والإفريقية والعربية حسب تعبير عدد من الاحباء.