انهزم نادي باريس سان جرمان ليلة أمس في ذهاب الدور الثمن النهائي من رابطة الأبطال الأوروبية 2-1 أمام بوروسيا دورتموند الألماني وهو ما دفع نجم الفريق نيمار إلى التهجم من جديد على ناديه.

حيث أكد في تصريحات صحفية' أنه من الصعب الغياب عن 4 مقابلات والقرار لم يكن قراري بل قرار النادي والأطباء على الرغم أنه لم يعجبني وكنت في حالة جيدة وأريد اللعب لكن خوفهم منعني وفي النهاية أنا من يتلقى اللوم '.

كما صرح المدرب توخيل أن نيمار يفتقد لنسق المباريات.