بعد إعلان الجامعة التونسية لكرة القدم عن نظام بقية الموسم في الرابطة المحترفة الثانية، تأكد رسميا مغادرة جمعية أريانة نحو الرابطة الثالثة. 

حيث يقبع فريق عاصمة الورود في المرتبة الأخيرة في المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط، متخلفا عن الملعب الإفريقي بمنزل بورڨيبة، صاحب المرتبة القبل أخيرة بعشر نقاط كاملة، وهذا ما يعني أنه حتى في صورة فوز جمعية أريانة في مبارياته الثلاث في مرحلة تفادي النزول فإنه لن يقدر على اللحاق بأقرب منافسيه وبالتالي يمكن القول رسميا أن أريانة هي أول النازلين للرابطة الثالثة في أعقاب موسم غير عادي.