نظم ظهر اليوم الاثنين 25 ماي 2020 عدد غفير من أنصار النادي البنزرتي مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة احتجاجا على ما أسموه تهميشا لفريقهم الذي يعاني صعوبات مالية ورياضية وإدارية بسبب نقص الدعم والإمكانيات والتجهيزات لا سيما البنية التحتية التي تكاد تكون مفقودة بالخصوص ملعب 15 أكتوبر الذي ظل الفريق محروما من استغلاله لمدة فاتت الموسمين مما ساهم في تدني نتائج الفريق خاصة مداخيله حيث اصبح الفريق عاجزا عن مجابهة مصاريفه اليومية وخلاص اجرة لاعبيه واطاره الفني.

كما أن الأجواء المحيطة بالفريق تميزت في الفترة الأخيرة بالتشنج وتبادل الاتهامات بين المسؤولين من داخل ومن خارج الفريق الى جانب عزوف رجالات النادي عن التدخل وتقديم المساعدة المادية والأدبية مكتفين بالوقوف على الربوة يشاهدون ما يجري حول وظاهل الفريق وكان الأمر لا يعنيهم وهذا ما يعيبه الاحباء ويطالبون الجميع سلط ومسؤولين محليين وجهويين وحكومة بالتدخل ومحاولة انقاذ الفريق اللي أصبح يسير نحو المجهول حسب رأيهم وما رددوه من شعارات خلال هذه المسيرة .

يشار أن المسيرة بدات سلمية انطلاقا من أمام مقر البلدية باتجاه مقر الولاية مرورا بشارع الحبيب بورقيبة وعودة الى مدخل الجسر المتحرك اين تم تعطيل حركة الجولان