في صفقة مفاجئة، اختار اللاعب الدولي مهدي السايح إمضاء عقد احتراف مع فريق فرنسي مغمور اسمه أنفون دي فوريز enfants de forez الناشط في ال NM2 وهو ما يعادل القسم الرابع.

السايح الذي يحمل في جرابه خبرة طويلة وتجارب عديدة مع نجم حلق الواد، النادي البنزرتي، النادي الإفريقي، النجم الساحلي والاتحاد المنستيري اختار وجهة غير منتظرة وترك بذلك عديد التساؤلات التي تبحث عن إجابة.

بالتوفيق للسايح في تجربته الجديدة