نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا اليوم الثلاثاء 02 جوان 2020، بيانا تفاعل فيه مع رسائل نجوم كرة القدم المحتجين على مقتل جورج فلويد الرجل الأسمر على يد شرطي أمريكي الحادثة العنصرية التي أطلقت موجة عنيفة من الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية.
وعلى الرغم من أن لوائح الفيفا تمنع اللاعبين من عرض كلمات أو صور سياسية أو دينية على أقمصتهم فقد احتج بعض اللاعبين في البطولة الألمانية الأسبوع الفارط حيث كتب سانشو وأشرف حكيمي ثنائي بروسيا دورتموند على قميصهم الداخلي "العدالة لجورج فلويد".
أيضا نشر اللاعب الأمريكي في نادي شالك ستون ماكيني العبارة ذاتها على شارة ارتداها على ذراعه في مباراة أخرى من البطولة الألمانية، وجثا الفرنسي ماركوس تورام لاعب بروسيا مونشنجلادباخ على ركبته تكريما لفلويد بعد أن سجل هدفاً.
وقد جاء في بيان الاتحاد الدولي" فيفا يتفهم تماماً عمق المشاعر والمخاوف التي عبر عنها الكثير من لاعبي كرة القدم في ظل الظروف المأسوية لقضية جورج فلويد".
الفيفا تؤكد مرارا أنها ضد العنصرية والتمييز بأي شكل" كما دعت الفيفا إلى التعقل و المنطق في التعبير عن الاحتجاج.