احتفلت اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية الثلاثاء في المركز الثقافي والرياضي بالمنزه باليوم العالمي الأولمبي تحت شعار " اليوم الأولمبي 2020 : البدلات البيضاء والعائلة الرياضية أبطال الوطن" وذلك بالتعاون مع وزارتي شؤون الشباب والرياضة والصحة والمنظمة العالمية للصحة.
وقال محرز بوصيان رئيس اللجنة الاولمبية التونسية ان هذا الحدث يعتبر مناسبة متجددة للتذكير بالقيم الأولمبية في كافة أنحاء العالم على الرغم من هذا الظرف الخاص الذي توقفت على إثره الرياضة عبر العالم بعد تفشي جائحة كورونا .
وتخلل حفل الافتتاح ايضا رسالة خاصة من الالماني "توماس باخ" رئيس اللجنة الاولمبية الدولية تم بثها من زوريخ وتقدم فيها بعبارات التقدير لجهود تونس في مجابهة فيروس الكورونا والنتائج المشرفة التي حققتها بخصوص التوقي من الوباء والعناية الصحية بالمواطنين .
كما تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزارة شؤون الشباب والرياضة ووزارة الصحة واللجنة الأولمبية التونسية والمنظمة العالمية للصحة.
وفي تصريح ل "وات" قال احمد قعلول وزير شؤون الشباب والرياضة ان هذه الاتفاقية من شانها ان تدعم علاقات التعاون الافقي بين مختلف مكونات المشهد الرياضي والصحي بالبلاد بهدف ارساء نظرة جديدة تثمن الممارسة الرياضية في اطار بروتوكول صحي ووقائي عام كجزء من الحلول المقترحة لعلاج بعض الاعراض والامراض .
واشاد عبد اللطيف المكي وزير الصحة من ناحيته بمضمون هذه الاتفاقية مؤكدا ان الاعتدال النفسي والرياضة هما من بين اهم محددات الصحة العامة في البلاد داعيا المواطنين الى اعتماد اسلوب الوقاية الصحية من خلال ممارسة النشاط الرياضي بانتظام .

وحضر مختلف فعاليات هذه الاحتفالية الرياضية والاولمبية الشبابية رؤساء الجامعات الرياضية وعدد من الابطال والرياضيين.