اعتبر الرئيس السابق للنادي الإفريقي منير البلطي اليوم أن حمادي بوصبيع يبقى الرقم الأول في النادي وأنه لا يجوز المساس به بأي حال من الأحوال.

من جهة أخرى، صرح البلطي أن المجنون فقط من يتقدم في هذه الفترة لرئاسة النادي الإفريقي نظرا للحجم الهائل من الديون الذي تعاني منه موازنة الفريق.

وختم بعدم تفكيره بتاتا في الترشح للرئاسة.