نظّم الاتحاد القطري لكرة القدم واتحاد آسيان، بالشراكة مع معهد جسور، ورشة عمل بعنوان: "التعافي من كوفيد-19: العودة الآمنة للنشاط الكروي وتحقيق الإيرادات".

شهدت ورشة العمل التي عقدت بتقنية الاتصال المرئي حضور مسؤولين من الاتحادين، وممثلين عن 12 اتحاداً كروياً في منطقة آسيان هي أستراليا، وبروناي دار السلام، وكمبوديا، وإندونيسيا، ولاوس، والفليبين، وماليزيا، وميانمار، وسنغافورة، وتايلاند، وتيمور الشرقية، وفيتنام.

وناقش الحضور في ورشة العمل، التي تعد  أول فعالية ضمن سلسلة ندوات تعليمية رقمية في إطار شراكة بين الاتحادين، التحديات التي فرضتها أزمة كورونا، والعودة الآمنة لملاعب كرة القدم، ومشاركة المشجعين، وسبل تحقيق العائدات المالية للاتحادات الكروية.

وفي تصريح له حول الفعالية قال سعود المهندي، نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم: "سعدنا بالتعاون مع اتحاد آسيان لكرة القدم في إطار الاتفاقية الموقعة بين الجانبين العام الماضي، وذلك في سبيل البناء على التوافق المشترك حول أهمية بناء القدرات في صناعة كرة القدم في دول منطقة آسيان في ظل جائحة كورونا.

وأضاف "أتوجه بكل الشكر إلى كافة المشاركين في الفعالية، وإلى فرق العمل في الاتحاد القطري لكرة القدم، واتحاد آسيان، ومعهد جسور، والذين أسهمت جهودهم في تنظيم هذا الحدث الهام."