نشر موقع بي بي سي افريك منذ قليل مقالا مطولا أتى فيه على تفاصيل الأزمة والتهم التي وجهها فريق الشابة ورئيسه توفيق المكشر إلى وديع الجري رئيس الجامعة وإلى كاتبها العام وجدي العوادي.

وجاء في آخر المقال أن البي بي سي، ارسلت أكثر من 30 سؤالا إلى وديع الجري لكنه رفض الإجابة عليها واكتفى برد عن طريق الايميل جاء فيه "أنكر  بصورة جذرية الادعاءات والتهم موضوع أسئلتكم".