يبدو أن مسؤولي الإتحاد المنستيري قد أعجبوا بتجربة انتداب الأسماء، فبعد تجربة إدريس المحيرصي الذي لم يستعد مستواه إلا بعد مرور عام ونيف، ها أن أسامة الدراجي، اللاعب السابق للترجي يحط الرحال بعاصمة الرباط ويباشر التمارين مع الفريق في انتظار القرار النهائي للمدرب مراد العقبي بانتدابه من عدمه.

للذكير،الدراجي يبلغ من العمر 34 سنة وفي حلّ من كل ارتباط