نشر رئيس أولمبيك مدنين محمد السعيدي على صفحته الرسمية تدوينة لتوضيح ما راج بخصوص حافلة الفريق 

وفيما يلي نص التدوينة:

ليكن في علم كافة الأحباء بالداخل و الخارج أن كل ما يدور من أخبار مفادها أن حافلة النادي مرهونة في دفع مبلغ ثمان مائة دينار لفائدة الديوانة التونسية هو خبر عار من الصحة شكلا.

إذ أن المصالح الديوانية لم تحدد بعد المبلغ ولا علم لي بمصدر المبلغ المذكور على صفحات التواصل الإجتماعي وأنا بٱنتظار إتصالهم بي شخصيا لإتمام الإجراء الأخير منذ يوم الخميس  . لأجل ذلك

تحولت اليوم للعاصمة خصيصا لهذا الغرض.

فالرجاء كل الرجاء من كل من إتهمنا ولا يزال يتهمنا بالتخاذل أن لا ينساق وراء الأخبار الزائفة .

الهيئة المديرة تعمل بجهد و بصمت ككل موسم و لا ندخر قطرة عرق واحدة في سبيل النادي

والسلام