أعلن رئيس النادي البنزرتي عبد السلام السعيداني منذ قليل في تدوينة على صفحته الرسمية على فاسيبوك عن استقالته من مهامه.

و قد كان نص الاستقالة غريبا نوعا ما تحت عنوان " للناس إللي تفهم هذا نص الإستقالة " :

وورد نص الإستقالة كالتالي:

" للناس إللي تفهم هذا نص الإستقالة " شعب لا يعرف الوفاء، شعب لا يعرف التقدم، الوفاء والصدق يجلبان الرزق. الوفاء هو تحقيق الموعود. إن الصبر لله غناء، والصبر بالله بقاء، والصبر مع الله وفاء، والصبر عن الله جفاء. أبطأ الناس في قطع الوعود، أحرصهم على الوفاء بها. الازدهار يتطلب الوفاء، أما المحنة فتفرضه. لا ترم حجراً في البئر التي شربت منها. المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم والحرية والإخاء والوفاء. الوفاء من شيم الكرام، والغدر من صفات اللئام. الكريم إذا وعد وفى. لو يذكر الزيتون غارسهُ لصار الزيت دمعاً. إن موت الوفاء عين الحكمة أحياناً. لا تقطع أبداً وعداً لا تستطيع الوفاء به. لا يقاس الوفاء بما تراه أمام عينك، بل بما يحدث وراء ظهرك. هِي أشيَاء تُعطى ولا تُطلب، عفويّـة الحَديث، واهتِمام الأحبَّـة، ووفاء الأصْدقاء. عندما يخونك أحد من الناس، قف رافعاً رأسك ولا تنحني؛ لأنك أنت من فزت بالوفاء. سئل أحد العرب، بأي شيء يعرف وفاء الرجل دون تجربة و اختبار، فقال: بحنينه إلى أوطانه، وتلهفه على ما مضى من زمانه. الذي لا وفاء عنده لإخوانه عند نزول المحن بهم، لا وفاء عنده لأمته عندما تحتاج إليه. إن عدم الوفاء للشهداء هو بداية الهزيمة الحقيقة لأي أمة. إذا لم تكن قادراً على الوفاء، لا تنطق كلمة وعد".