شهد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر المباراة الختامية لكرة القدم على "كأس الأمير 2021" بين فريقي نادي السد ونادي الريان، التي أقيمت على استاد الثمامة الذي تم تدشينه مساء اليوم، وبحضور جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية العربية والدولية، ومنتسبي الصحافة والإعلام، وجمهور من المهتمين برياضة كرة القدم.

وانتهت المباراة بفوز نادي السد على نادي الريان بالضربات الترجيحية بنتيجة 4/5 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1/1، وعقب ذلك سلّم أمير قطر فريق نادي السد الكأس والميداليات الذهبية، وسبق المباراة تقديم فقرة احتفالية على أرضية الاستاد بمشاركة تلاميذ المدارس في قطر احتفاءً بتاريخ القحفية التي استوحي منها تصميم الاستاد.

من جهته أعرب حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن فخره بجاهزية سادس استادات مونديال قطر 2022 لاستضافة منافسات البطولة المرتقبة العام القادم، مؤكداً على أهمية هذه المحطة على طريق الإعداد للمونديال، والمكانة المميزة التي يجسدها الاستاد بتصميمه الفريد الذي يعكس رمزاً ثقافياً في قطر والعالم العربي.

وقال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، إن قطر ماضية في إبهار عالم كرة القدم في رحلتها نحو استضافة نسخة تاريخية من كأس العالم، مشيراً إلى أن استاد الثمامة أيقونة معمارية أخرى من استادات البطولة، وتحمل رمزية خاصة لدولة قطر والمنطقة.

وأعرب إنفانتينو عن تطلعه لحضور مباريات بطولة كأس العرب 2021 التي تنظمها قطر بعد أسابيع قليلة، وللمرة الأولى تحت مظلة الفيفا، والاستمتاع بعدها بأقل من عام بمنافسات أول نسخة من كأس العالم تقام في العالم العربي والشرق الأوسط.