بعد استقالة عبد السلام السعيداني من منصبه كرئيس بالنادي البنزرتي، تحرك رجال النادي وأحبائه وتم الإتفاق على تعيين السيد سامي بالكاهية رئيسا للهيئة التسييرية للفريق وقد انطلق فعليا في اتصالاته لتكوين بقية أعضاء الهيئة المذكورة.