سينخفض الحضور الجماهيري في مباريات البطولة الالمانية لكرة القدم ب50 في المائة وبحد أقصى 15 ألف مشجع بعد أن أعادت الحكومة الألمانية تشديد القيود بالمسابقات الرياضية مع زيادة الإصابات بكوفيد-19.
واتفقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع أولاف شولتس الذي سيخلفها في المنصب وقادة 16 ولاية ألمانية على عدد من الإجراءات تشمل تخفيض عدد الجماهير في المنافسات الرياضية داخل وخارج القاعات.
ويتعين على البطولة الألمانية تقليص عدد الجماهير لتقليل مخاطر العدوى بعد أن سمحت معظم الملاعب في ألمانيا بسعة كاملة تقريبا من المشجعين هذا الموسم.
وأكدت الحكومة أن الجمهور مجبر على ارتداء الكمامات مع وجوب إلغاء المنافسات الرياضية في الولايات التي سجلت أعلى معدلات إصابة بالفيروس.
وقال كريستيان زايفرت رئيس رابطة البطولة الألمانية "يمكن تفهم تحديد عدد الجماهير في الملاعب مؤقتا".
وأضاف "تأمل الرابطة في أن يؤدي قرار الحكومة والولايات في تحسن وضع مواجهة الوباء".
وتخشى السلطات الألمانية مخاطر موجة رابعة من كوفيد-19 والضغط على وحدات العناية المركزة وسجلت اليوم الخميس أكثر من 73 ألف حالة إصابة جديدة بالعدوى ووفاة 388 شخصا.