بعد أن تم الإتفاق معه على تدريب الفريق، تراجع اليوم المدرب شكري الخطوي عن قبول المهمة بسبب وضعه لقائمة إسمية للاعبين طلب انتدابهم وهو ما عجزت عن توفيره هيئة فريق المناجم نظرا لأن الأسماء التي طلبها الخطوي مرتبطة بعقود مع فرق أخرى.

وهو ما جعل هذا الأخير يعتذر في اليوم المقرر للانطلاق في العمل، ليضع هيئة النادي في وضعية حرجة.

وستستأنف التمارين في المتلوي اليوم تحت إشراف الثنائي رياض الحضري ومحمد فطيس في انتظار التعاقد مع مدرب جديد.

ويبدو أن سامي الڨفصي الأقرب حسب معلوماتنا لقيادة السفينة الصفراء والسوداء.