أمر قاض يتعامل مع المسائل القانونية الخاصة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بضرورة إقامة مباراة إنتر ميلان أمام بولونيا في موعد لاحق والتي فاز بها إنتر اعتباريا 3-صفر لعدم قدرة بولونيا على خوض المباراة في وقت سابق هذا الشهر بسبب تفشي كوفيد-19.

وألغيت أربع مباريات في دوري الأضواء الإيطالي بشكل هزلي في السادس من جانفي الجاري عندما حضر فريق واحد فقط لكل مباراة بسبب تعليمات متضاربة من السلطات الرياضية والصحية. وكانت مباراة إنتر أمام مضيفه بولونيا واحدة من تلك المواجهات.

وبسبب زيادة الإصابات بكوفيد-19 في تشكيلة بولونيا وقتها قررت السلطات الصحية المحلية وضع الفريق في حجر صحي مما يعني عدم قدرته على مواجهة إنتر حامل اللقب. لكن رابطة الدوري تمسكت بإجراءاتها السابقة والتي ترفض تأجيل أي مباراة رسميا طالما تمتلك الفرق 13 لاعبا جاهزا على الأقل بينهم حارس مرمى.

وتنص اللوائح أيضا على أنه إذا حضر فريق واحد فقط لخوض المباراة فانه يفوز اعتباريا 3-صفر. لكن القاضي جيراردو ماستراندريا قرر عدم معاقبة بولونيا لعدم خوضه المباراة وبذلك ستقام المواجهة في وقت لاحق هذا الموسم ولن يتم اعتبار إنتر فائزا.

وطبقا لإجراءات جديدة تم الاتفاق عليها هذا الأسبوع سيتم تأجيل مباريات الدوري الإيطالي عندما تكون نتيجة اختبار 35 في المئة على الأقل من التشكيلة المؤلفة من 25 لاعبا إيجابية، أي تسعة لاعبين.

وقال القاضي أيضا إن قرارا بشأن المباريات الأخرى التي تأجلت في السادس من جانفي الجاري سيصدر في الأسابيع المقبلة.

 

 

المصدر: سكاي نيوز