أعلن الاتحاد الغاني لكرة القدم منذ قليل عن قراره في قضية التلاعب بنتيجة مباراة الجولة 34 من الدرجة الأولى بين أشانتي غولد وانتر ألياز بإنزال نادي أشانتي إلى الدرجة الثانية بداية من الموسم المقبل.

 وقد انتهت المباراة بفوز أشانتي جولد بنتيجة 7-0 في الجولة الختامية من البطولة الغانية، لكن الملفت إلى الانتباه بغض النظر عن النتيجة هو تسجيل لاعب انتر ألياز إبراهيم هاشمي  لهدفين ضد مرماه، وقد أفضت التحقيقات إلى الحصول على تسجيل صوتي للاعب يتحدث فيه عن تسجيله لهدفين في شباك فريقه في علاقة بالمراهنات على المقابلة.

وقال اللاعب: "بعد أن سجل أشانتي جولد 5 أهداف في مرمانا بدأ لاعبوه في التراجع والراحة ولم يتداخلوا معنا في أي لعبة، لذلك شعرت بأن هناك رهانا على المباراة فقمت بتسجيل هدفين في مرمى فريقي حتى لا ينجح الرهان، وبعد ذلك قام الجهاز الفني لفريقي بتهنئتي بأنني قمت بعمل جيد"