عرفت مباراة بلاي أوف أواسط في كرة اليد أمس بين سبورتينغ بن عروس والنادي البنزرتي، أحداث عنف واعتداءات خطيرة، وهو ما دفع بهيئتي الناديين إلى إصدار لاحقا بلاغات شجب وتنديد في انتظار التحقيقات وتحديد المسؤوليات.

العنف أصبح غولا يهدد فعليا كل القطاعات فإلى متى السكوت عن مثل هذه التجاوزات؟!!