أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية، ووضع الخطط التفصيلية للعمليات التشغيلية لدولة قطر كدولة مستضيفة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، عن توقيع اتفاقية شراكة مع وكالة أسوشيتد برس، لتقديم خدمات ومرافق البث لممثلي وسائل الإعلام من غير حاملي الحقوق الإعلامية، وللإعلاميين غير الحاصلين على تصاريح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لتغطية الفعاليات التي تنظمها الدولة المستضيفة للبطولة التي تنطلق أواخر العام، وتتواصل منافساتها على مدى 28 يوماً.

ويسهم قسم الخدمات الإعلامية العالمية، ذراع الإنتاج في أسوشيتد برس، في دعم جهود قطر الرامية إلى تزويد وسائل الإعلام بتجربة بث سلسة وفعالة من خلال توفير محطة واحدة للخدمات والمرافق المبتكرة التي تتيح لمندوبي وسائل الإعلام كل ما يحتاجونه لأداء مهامهم باحترافية.

وتشمل الخدمات التي ستقدمها الوكالة استوديوهات البث، وتأجير أجهزة ومعدات البث، وتخصيص فرق العمل والدعم الفني واللوجستي، ومكاتب العمل، فضلاً عن عدد من المرافق الخدمية الأخرى.

وأعرب حسن عبد الله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، عن سعادته بالشراكة مع وكالة أنباء أسوشيتد برس، بهدف تسهيل مهمة مندوبي وسائل الإعلام من أنحاء العالم خلال تواجدهم في قطر، لتغطية فعاليات النسخة الثانية والعشرين من كأس العالم، التي تقام للمرة الأولى في العالم العربي والشرق الأوسط."

من جانبها، أكدت السيدة ديزي فيراسينجهام، الرئيسة التنفيذية ورئيسة أسوشيتد برس، أن قسم الخدمات الإعلامية العالمية، ذراع الإنتاج في الوكالة، قدم العديد من الخدمات لوسائل الإعلام العالمية في النسخ الثلاث السابقة من كأس العالم وفي ضوء اتفاقية الشراكة مع اللجنة العليا، ستتولى أسوشيتد برس تشغيل استوديوهات البث في مواقع رئيسية في أنحاء الدوحة.

وسيضم مركز البث استوديوهات مجهزة بالعديد من الكاميرات إلى جانب استوديوهات مجهزة بكاميرا واحدة، وذلك على مسافة قريبة من المركز الإعلامي للدولة المستضيفة، الذي يوجد في مشيرب قلب الدوحة.

ويطل مركز البث المباشر على الساحة الرئيسية في سوق واقف، مع خلفية يظهر فيها السوق التقليدي، حيث من المتوقع أن تتجمع حشود المشجعين في المنطقة التي تعد من مراكز الجذب السياحي في قطر.

فيما يقع موقع مركز البث المباشر الثاني على كورنيش الدوحة، المعلم البارز على الواجهة البحرية للمدينة، والذي يتميز بإطلالات خلابة على الأفق المذهل لمدينة الدوحة، والذي من المتوقع أيضاً أن يشهد تجمعات كبيرة للمشجعين، في ضوء الخطط الرامية إلى توفير تجربة لا تضاهى للمشجعين في قطر خلال البطولة.

وأبرمت اللجنة العليا شراكة مع قنوات الكأس الرياضية، وهي مجموعة قنوات رياضية قطرية، وستوفر التسهيلات اللازمة لتقديم الدعم والمساعدة لوسائل الإعلام خلال البطولة.